قسم التاريخ في اساسية ديالى ينظم ندوة علمية عن البعد الديني في السياسة الخارجية الامريكية
03/11/2016
قسم التاريخ في اساسية ديالى ينظم ندوة علمية عن البعد الديني في السياسة الخارجية الامريكية

قسم التاريخ في اساسية ديالى ينظم ندوة علمية عن البعد الديني في السياسة الخارجية الامريكية

        بحضور الاستاذ المساعد الدكتور حيدر شاكر مزهر عميد كلية التربية الاساسية والدكتور وسام جليل سبع معاون العميد لشؤون الطلبة وباشراف الدكتور مروان سالم نوري رئيس قسم التاريخ، عقد قسم التاريخ في كليتنا ندوته العلمية الموسومة بـ (البعد الديني في السياسة الخارجية الامريكية) وعلى قاعة الدراسات العليا في الكلية.

        وادار الندوة الدكتور خالد تركي عليوي، اذ تضمنت الندوة ثلاثة محاور قدم المحور الاول والثاني الاستاذ الدكتور قحطان حميد كاظم التدريسي في قسم التاريخ واللذين تضمنا تعريفاً وشرحاً للجذور التاريخية للدين في النشأة والسياسة الامريكية حتى مطلع القرن العشرين، فيما تناول المحور الثالث الذي قدمه المدرس المساعد ابراهيم محمد سليمان التطبيقات العملية للبعد الديني في السياسة الخارجية الامريكية منذ مطلع القرن العشرين وحتى العام 2003 تاريخ غزو العراق وما تبعه من تداعيات جسيمة

        وقد تخلل الندوة مداخلات ومناقشات علمية قيمة اسهمت في اغناءها وحضر الندوة مجموعة من اساتذة الكلية وطلبة القسم ، وخرجت الندوة بجملة من التوصيات ابرزها:

  1. ضرورة التعمق في دراسة اثر البعد الديني في السياسة الخارجية الامريكية عند القيام بالابحاث العلمية عن التاريخ الامريكي.
  2. على الرغم من ان الدستور الامريكي يفصل بين الدين والسياسة الا ان الندوة ومن خلال الوقائع والاحداث والادلة والوثائق اثبتت وجود جمع كبير ما بين الدين والسياسة في مراحل زمنية مختلفة من التاريخ الامريكي
  3. ان مراحل غزو العراق عام 2003 مطلع القرن الواحد والعشرين تشكل المرحلة الاهم في مشاركة الدين في العمل السياسي الامريكي حيث ادخل الرئيس بوش الابن كل التنظيرات السابقة في مشروعه للازمة الاوسط الكبير موضع التنفيذ من خلال ادعاءه بان حربه على العراق هي حرب صليبية ضد الشر ومحور الشر