اساسية ديالى تنظم ندوة علمية عن تأثير الضغوط النفسية على صحة الاسنان
06/12/2016
اساسية ديالى تنظم ندوة علمية عن تأثير الضغوط النفسية على صحة الاسنان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اساسية ديالى تنظم ندوة علمية عن تأثير الضغوط النفسية على صحة الاسنان

برعاية الاستاذ المساعد الدكتور حيدر شاكر مزهر عميد الكلية، نظمت اللجنة الارشادية في كليتنا وبالتعاون مع وحدة الارشاد النفسي والتوجيه التربوي في الكلية ندوتها العلمية الثانية للعام الدراسي الحالي والموسومة بـ (تأثير الضغوط النفسية على صحة الاسنان)، أذ تم فيها استضافت الدكتور مصطفى غني اخصائي طب الاسنان والتدريسي في كلية الطب بجامعة ديالى

        واستهلت الندوة التي عقدت على قاعة المعلم بكلمة ترحيبية ألقاها باسم اللجنة الارشادية المدرس المساعد ابراهيم محمد سليمان رحب فيها بالسيد العميد شاكراً رعايته وحضوره ودعمه لنشاطات اللجنة، ثم الترحيب بالحضور الكرام من تدريسيي وطلبة وموظفي الكلية، فضلاً عن تقديم الشكر والامتنان للضيف الكريم على تلبيته الدعوة والمشاركة في انشطة اللجنة الارشادية، بعدها قدمت الدكتورة سلمى حسين كامل مديرة وحدة الارشاد النفسي والتدريسية في قسم الارشاد شرحاً وافياً عن العلاقة بين الضغوط النفسية وصحة الاسنان. والتأثير السلبي الذي تتركه تلك الضغوط على صحة الاسنان والذي يتمثل في امراض الفم واللثة والاسنان ولا سيما ما يعرف بصرير الاسنان، مشيرة الى ضرورة التداخل الارشادي النفسي قبل البدء بعلاج الاسنان لإزالة الحواجز النفسية التي تمنع المريض من الاهتمام بصحة اسنانه

        بعدها قدم الدكتور مصطفى غني محاضرته العلمية القيمة التي تناول فيها اهمية دور الارشاد النفسي في التوعية بخطورة الامراض التي يتعرض لها الانسان مبيناً ضرورة مد جسور التعاون بين المرشدين وبين طبيب الاسنان للوصول الى مجتمع يعي اهمية دور الصحة النفسية في حياته . بعدها استعرض الدكتور عدداً كبيراً من الحالات المرضية المتنوعة التي وثقها شخصياً والتي يعاني اصحابها من تأثير الضغوط النفسية الحاد وما آلت اليه تلك الحالات بعد تلقي العلاج النفسي والطبي ثم اجاب الدكتور عن جميع اسئلة واستفسارات ومداخلات الحضور التي اسهمت في اغناء الندوة بالمعلومات القيمة بشقيها النفسي والطبي 

        وفي ختام الندوة العلمية الطبية قدم السيد عميد الكلية كتاب شكر وتقدير الى الدكتور المحاضر تكريماً لمشاركته الفاعلة في النشاطات العلمية للكلية، ومعرباً عن امله ان يستمر هذا التعاون المثمر بين الكلية ومختلف مؤسسات الدولة في المحافظة بما يخدم مكانة وسمعة جامعتنا ومحافظتنا وبلدنا العزيز.