قسم التاريخ في اساسية ديالى ينظم ندوة تاريخية عن الحملة الفرنسية على الجزائر عام  1830 لتدريسي من دولة الجزائر
29/12/2016
قسم التاريخ في اساسية ديالى ينظم ندوة تاريخية عن الحملة الفرنسية على الجزائر عام  1830 لتدريسي من دولة الجزائر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قسم التاريخ في اساسية ديالى ينظم ندوة تاريخية عن الحملة الفرنسية على الجزائر عام  1830 لتدريسي من دولة الجزائر

        برعاية الاستاذ المساعد الدكتور (حيدر شاكر مزهر) عميد الكلية وبأشراف الدكتور مروان سالم نوري رئيس القسم، وبحضور الاستاذ الدكتور مازن عبدالرسول معاون العميد للشؤون العلمية والاستاذ الدكتور فرات جبار سعد الله معاون العميد للشؤون الادارية، والسادة التدريسيين في القسم والطلبة.

        نظم القسم ندوته التاريخية الموسومة بـ(الحملة الفرنسية على الجزائر عام 1830: متغيرات الاسباب والدوافع) اذ ترأس الجلسة الدكتور صباح نوري هادي وادارها الدكتور مروان سالم نوري.

        وهدفت الندوة التاريخية التي القاها الدكتور علي عبدالقادر العبيدي التدريسي بجامعة ابي بكر بالقايد – تلمسان – كلية العلوم الانسانية والاجتماعية بدولة الجزائر، الى التعرف على دوافع الاحتلال الفرنسي الى الجزائر، اذ ارسلت قوات الاحتلال الفرنسي قرابة 3700 جدني لتباشر احتلالها في يوم 4/6/1830، وقد تطرق المحاضر الى اهم الدوافع والاسباب التي دفعت فرنسا لاحتلال الجزائر ومنها العامل السياسي والاستراتيجي، لاسيما وان فرنسا بعد خروجها خالية الوفاق بعد حروب الثورة الفرنسية ونابليون بونابرت، وفقدت اهميتها العسكرية نتيجة ذلك، اخذت تعمل على استعادة مكانتها كواحدة من الدول الكبرى اما العامل الاقتصادي كان حافزاً اخر لهذا المشروع الاستعماري بسبب تأثيرات الثورة الصناعية اخذت تبرز اثارها فأي تأخر من جانب فرنسا يعني انها ستتراجع مراحل كبيرة في هذا المسار.

        وخلصت الندوة الى جملة من النتائج ابرزها: استغلال فرنسا ذرائع واسباب واهية لتحقيق مشروعها الاستعماري مثل القضاء على القرصنة وفق مقررات مؤتمر فينا وحادثة المروحية كذريعة تحقيق هدفها الاستعماري، وتثبيت سيطرتها على المنطقة.

وفي ختام الندوة تم الاستماع الى المداخلات والمقترحات من قبل السادة الحضور التي اغنت الندوة واجابت عن جميع التساؤولات التي تم طرحا ، وقدم السيد عميد الكلية كتب شكر وتقدير للدكتور المحاضر تثميناً للجهود العلمية المبذولة في خدمة امن المواطن في المحافظة.