اساسية ديالى تشترك في المؤتمر العلمي الخامس للجمعية العراقية للمناهج وطرائق التدريس والتقويم التربوي / فرع ديالى
22/04/2017
اساسية ديالى تشترك في المؤتمر العلمي الخامس للجمعية العراقية للمناهج وطرائق التدريس والتقويم التربوي / فرع ديالى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

       ضمن توجيهات الاستاذ المساعد الدكتور حيدر شاكر مزهر عميد كلية التربية الاساسية، في الانفتاح العلمي والمشاركة الفاعلة للتدريسيين في المحافل العلمية على المستوى المحلي والاقليمي والدولي، شارك نخبة من اساتذة الكلية في المؤتمر العلمي الخامس للجمعية العراقية للمناهج وطرائق التدريس والتقويم التربوي فرع ديالى تحت شعار (بالتكامل البحثي للعلوم الصرفة والعلوم الانسانية نرتقي بالعملية التعليمية) والذي عقد برعاية محافظ ديالى الاستاذ مثنى علي مهدي التميمي وبالتعاون مع عمادة كلية العلوم بجامعة ديالى وجرت وقائعه على قاعة المؤتمرات في الكلية

       استهل المؤتمر بتلاوة أيِ من الذكر الحكيم وعزف النشيد الوطني ثم الوقوف دقيقة صمت وقرأة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق بعدها القى الاستاذ المساعد الدكتور عبدالرزاق عيادة محمد رئيس الجمعية كلمة افتتاح جلسات المؤتمر العلمي الخامس للجمعية

       تناول المؤتمر جلستين ضمت الجلسة الاولى بحوث العلوم الانسانية وعددها (5) ابحاث برئاسة الاستاذ المساعد الدكتور ثاني حسين خاجي، والمقررة الاستاذ المساعد الدكتور ايمان كاظم، اما الجلسة الثانية تناولت بحوث العلوم الصرفة وعددها (5) ابحاث برئاسة الاستاذ المساعد الدكتور منذر مبدر عبدالكريم، والمقرر الاستاذ المساعد كمال اسماعيل غفور

       وخرج المؤتمر بجملة من التوصيات ابرزها ضرورة الاهتمام بالبنى التحتية للمدارس في كافة مراحلها، والاهتمام بالمختبرات والمدارس من حيث المواد والاثاث والاجهزة، فضلاً عن انشاء مراكز بحوث علمية متخصصة يكون الانضمام اليها وفق قدرات وكفاءة الباحثين العلميين، وعقد ورش عمل تضم الباحثين من حملة الشهادات العليا في وزارات التربية والتعليم العالي حول منهجية البحث العلمي، والعمل على زيادة التنسيق بين الجمعية والكليات بشكل عام والتربية بشكل خاص، وضرورة اشراك كادر الجمعية في تدريب الكوادر التدريسية من المعينين للاول مرة وحتى الدورات التدريبية التي تجرى خلال العام الدراسي، كما اكدت توصيات المؤتمر على ضرورة التواصل مع الجمعيات المشابهة لعمل الجمعية سواء كان ذلك داخل العراق او خارجه، فضلاً عن متابعة الخريجين من كليات التربية والتربية الاساسية والعاملين منهم بوظيفة معلم او مدرس واخضاعهم الى دورات تدريبية متخصصة، واخيراً تقليل الاعباء الادارية الملقاة على عاتق اعضاء الهيئة التدريسية من اجل اعطائهم الوقت الكافي للقيام بالبحوث العلمية العالية الجودة والكفاءة العلمية