اطروحة دكتوراه في اساسية ديالى تناقش تأثير تمرينات بدنية على وفق بعض المتغيرات البايوميكانيكية لتحسين النغمة العضلية والكثافة العظمية والمدى الحركي للسيدات بعمر 40-49 سنة
20/06/2017
اطروحة دكتوراه في اساسية ديالى تناقش تأثير تمرينات بدنية على وفق بعض المتغيرات البايوميكانيكية لتحسين النغمة العضلية والكثافة العظمية والمدى الحركي للسيدات بعمر 40-49 سنة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اطروحة دكتوراه في اساسية ديالى تناقش تأثير تمرينات بدنية على وفق بعض المتغيرات البايوميكانيكية لتحسين النغمة العضلية والكثافة العظمية والمدى الحركي للسيدات بعمر 40-49 سنة  

 

ناقشت كلية التربية الاساسية بجامعة ديالى اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (تأثير تمرينات بدنية على وفق بعض المتغيرات البايوميكانيكية لتحسين النغمة العضلية والكثافة العظمية والمدى الحركي للسيدات بعمر 40-49 سنة) في تخصص التربية الرياضية.  

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة (لمياء جبار كاظم) إلى إعداد تمرينات بدنية وفق المتغيرات البايوميكانيكية لتحسين الكثافة العظمية والنغمة العضلية والمدى الحركي للسيدات بعمر( 40 – 49 ) سنة ، والتعرف على تأثيرها

وخرجت الدراسة بجملة من النتائج ابرزها: ملائمة التمرينات البدنية وفق المتغيرات البايوميكانيكية مع قابليات وقدرات السيدات اللواتي مارسن التمرينات البدنية وقد تحقق ذلك من خلال تأثيرها الايجابي على متغيرات البحث، وان للتمرينات البدنية وفق المتغيرات البايوميكانيكية تأثير على النغمة العضلية بسنة اكبر من النساء اللواتي اعتمدن العلاج فقط دون التمرينات، فضلاً عن تأثير التمرينات البدنية ذات العمل العضلي المتحرك ايجاباً بتحسين النغمة العضلية لدى السيدات الممارسات للتمرينات البدنية .

واوصت الدراسة بضرورة اعتماد الاسس التي وضعت بموجبها هذه التمرينات لتأهيل السيدات المصابات بقلة الكثافة العظمية وضعف النغمة العضلية وقلة المدى الحركي ضمن دورات اللياقة البدنية والصحية لتحسين النواحي البدنية والوظيفية، وضرورة الاستمرار بالتمرينات البدنية وفق المتغيرات البايوميكانيكية لما حققته من تحسين للكثافة العظمية والنغمة العضلية والمدى الحركي، فضلاً عن اعتماد وزارة الصحة برامج تأهيلية في تأهيل السيدات وذلك بعد رفع هذه الدراسة لهم للتعرف على طبيعتها التأهيلية .