رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر تمرينات باستخدام أنموذج التعلم البنائي في اتقان بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة
23/11/2017
رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر تمرينات باستخدام أنموذج التعلم البنائي في اتقان بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر تمرينات باستخدام أنموذج التعلم البنائي في اتقان بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

 

ناقشت كلية التربية الاساسية بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ(أثر تمرينات باستخدام أنموذج التعلم البنائي في اتقان بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة) في تخصص طرائق تدريس التربية الرياضية  

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة (نجلاء حميد خميس) الى إعداد تمرينات باستخدام أنموذج التعلم البنائي في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلاب المرحلة الأولى في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/ جامعة ديالى، والتَعَرُّف على أثر استخدام التمرينات بأسلوب التعلم البنائي في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة لطلاب المرحلة الأولى في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/ جامعة ديالى، فضلاً عن التعرف على الفروق بين المجموعتين التجريبية والضابطة من خلال المقارنة بين استخدام أنموج التعلم البنائي والطريقة المتبعة في تعلم بعض المهارات الهجومية بكرة السلة.

وخرجت الدراسة بجملة من الاستنتاجات ابرزها: إِنَّ استخدام أنموذج التعلم البنائي زاد من دافعية الطلاب لتعلم المهارات الهجومية بكرة السلة، وإِنَّ التمرينات المهارية المستخدمة كانت فعالة في تحسين الجانب المهاري للمجاميع التجريبية، وإِنَّ أنموذج التعلم البنائي شجع الطلاب على التفاعل والمشاركة بالعمل بين الطلاب، وإِنَّ العمل التعاوني والجماعي بين أفراد عينة البحث ساعد في إتقان أداء المهارات الهجوم الهجومية في كرة السلة، وإِنَّ الطلاب في هذا الانموذج يعملون بروح الجماعة، مِمَّا أدى ذلك إلى إعطاء اندفاعًا نحو تعلم المهارة المطلوبة بشكل جيد وإيجابي، وإِنَّ تنوع الأدوات والأجهزة التعليمية ساعد في زيادة تعلم الطلاب للمهارات، فضلاً عن إِنَّ طريقة شرح وعرض التمرينات للمهارات الهجومية من الباحثة أسهم بشكل كبير في تعلم المجموعة التجريبية وساعد أيضًا في اتخاذ المسار الصحيح للمهارة وزيادة عملية التعلم.

واوصت الدراسة بضرورة: إجراء دراسات مشابهة للدراسة الحالية باستخدام أساليب ونماذج أُخرى على عينات مختلفة وفعاليات رياضية مختلفة، والاهتمام من الكليات بإدخال وسائل جديدة من وسائل طرائق التدريس ضمن برنامجهم التعليمي التعلمي، والتأكيد على استخدام الأسس العلمية عند وضع التمرينات التعليمية للمهارات وإعدادها في كليات التربية البدينة وعلوم الرياضة، وضرورة إضافة أدوات تعليمية جديدة عند تنفيذ التمرينات على وفق نماذج جديدة كأنموذج التعلم البنائي لما لها من أَثر إيجابي في سير عملية التعلم، وإجراء دراسات مقارنة بين البنين والبنات لمعرفة الفروق بين كلا الجنسين في النتائج والاختلافات في استخدام أنموذج التعلم البنائي، فضلاً عن إجراء دراسة مشابهة على أنموذج التعلم البنائي باستخدام الأجهزة والأدوات الحديثة في تعلم المهارات الاساسية في كرة السلة.