رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر تمرينات بالاسلوب التبادلي في الدقة البصرية وتعلم بعض المهارات الاساسية بالتنس لطلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة
05/12/2017
رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر تمرينات بالاسلوب التبادلي في الدقة البصرية وتعلم بعض المهارات الاساسية بالتنس لطلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر تمرينات بالاسلوب التبادلي في الدقة البصرية وتعلم بعض المهارات الاساسية بالتنس لطلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

 

ناقشت كلية التربية الاساسية رسالة الماجستير الموسومة بـ(أثر تمرينات بالاسلوب التبادلي في الدقة البصرية وتعلم بعض المهارات الاساسية بالتنس لطلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة) في تخصص طرائق تدريس التربية الرياضية.

هدفت الدراسة التي قدمها الطالب (هادي ظافر هادي) إلى إعداد تمرينات بالأسلوب التبادلي بالتنس تناسب المبتدئين من طلاب كليّة التربيّة البدنية وعلوم الرياضة، والتعرف على أثر تمرينات بالأسلوب التبادلي في الدّقة البصريّة للمجموعة التجريبية لطلاب كليّة التربيّة البدنية وعلوم الرياضة، فضلاً عن التعرف على أثر تمرينات بالأسلوب التبادلي في تعلّم بعض المهارات الأساسيّة للمجموعة التجريبية بالتنس لطلاب كليّة التربيّة البدنية وعلوم الرياضة.

وتضمنت الدراسة خمسة أبواب: ضم الباب الأَوّل مقدمة البحث وأهميته،إذ تَمَّ التطرق فيها إِلى عملية التعلّم والتعليم، وبيان أهمية الدّقة البصريّة لما لها من دور مهم في الاتزان، والمرونة، والتوافق العضلي العصبي، أَمّا أهمية البحث فتظهر عن طريق استعمال الأسلوب التبادلي في تعلّم بعض المهارات الأساسيّة بالتنس، وبالتالي الوصول إِلى المستوى المطلوب في الأداء. وشمل الباب الثاني الدراسات النّظرية والسابقة، إذ تم التطرق في الإطار النظري إِلى: التمرينات، والتدريس، والأسلوب التبادلي، ومميزاته، وعيوبه، ومضامينه، والدّقة البصريّة، والمهارات الأساسيّة بالتنس، فضلًا عن الدراسات السابقة. أمَّا الباب الثالث فتضمن توضيحًا للمنهج المستعمل في البحث وهو المنهج التجريبي، ووسائل جمع المعلومات والأجهزة والأدوات المستعملة، وتمثلت عينة البحث بـطلاب كليّة التربية البدنية وعلوم الرياضة للعام الدراسي (2016-2017) البالغ عددهم (20) طالبًا، وتم تقسيمهم على مجموعتين (تجريبية وضابطة)، وبعد جمع البيانات استخدم الباحث الوسائل الإحصائية المناسبة لبحثه. وشمل الباب الرابع عرض نتائج الاختبارات للمجموعتين التجريبية والضابطة في الاختبارين القبلي والبعدي على شكل جداول وأشكال بيانية توضيحية، ومن ثم تحليلها ومناقشتها بأسلوب علمي بالاعتماد على المصادر العلمية. واخيراً احتوى الباب الخامس على الاستنتاجات والتوصيات

وخرجت الدراسة بجملة من النتائج ابرزها: للتمرينات المستعملة بالأسلوب التبادلي أَثر في الدّقة البصريّة لدى طلاب كليّة التربيّة البدنية وعلوم الرياضة. وهناك تفوق في الاختبار البعدي نتيجة استعمال الأسلوب التبادلي في الدّقة البصريّة وبعض المهارات الأساسيّة بالتنس. وهناك تفوق في الاختبار البعدي نتيجة استعمال الأسلوب المتبع في الدّقة البصريّة وبعض المهارات الأساسيّة بالتنس. وتفوق مجموعة الأسلوب التبادلي على مجموعة الأسلوب المتبع في الدّقة البصريّة وبعض المهارات الأساسيّة بالتنس. وهناك تفاوت في نسب الأثر في الدّقة البصريّة وبعض المهارات الأساسيّة بالتنس وللمجموعتين التجريبية والضابطة.

واوصت الدراسة بضرورة : التنوع باستعمال أساليب أُخرى في عملية التعلّم ولفعاليات مختلفة. واستعمال تمرينات بالأسلوب التبادلي على قدرات عقلية ولمهارات أُخرى غير الأساسيّة بالتنس. واستعمال تمرينات بالأسلوب التبادلي على عينة الناشئين بالتنس. واستعمال التمرينات بالأسلوب التبادلي على متغيرات نفسية واجتماعية لأَنَّها من مميزات الأسلوب.