رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر المدخل البصري المكاني في تنمية المفاهيم التاريخية عند طالبات الصف الأول المتوسط
03/01/2018
رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر المدخل البصري المكاني في تنمية المفاهيم التاريخية عند طالبات الصف الأول المتوسط

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة ماجستير في اساسية ديالى تناقش أثر المدخل البصري المكاني في تنمية المفاهيم التاريخية عند طالبات الصف الأول المتوسط

 

ناقشت كلية التربية الأساسية رسالة الماجستير الموسومة بـ(أثر المدخل البصري المكاني في تنمية المفاهيم التاريخية عند طالبات الصف الأول المتوسط) في تخصص طرائق تدريس التاريخ.

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة (غزوة رشيد عبد) إلى معرفة أثر المدخل البصري المكاني في تنمية المفاهيم التاريخية عند طالبات الصف الأول المتوسط.  

وخرجت الدراسة بجملة من النتائج ابرزها: أثبت المدخل البصري المكاني فاعليته ضمن الحدود التي أجري فيها البحث الحالي في تنمية المفاهيم التاريخية عند طالبات الصف الأول المتوسط، ويعد المدخل البصري المكاني من المداخل التدريسية المهمة ، إذ أن إستعمال المثيرات البصرية في التدريس مثل الصور، وخرائط المفاهيم، ومقاطع الفيديو يسّر على الطالبات فهم المادة الدراسية بشكل عام وفهم المفاهيم التاريخية بشكل خاص ، وبالتالي تحسن أداهم .

وأوصت الدراسة بضرورة: اعتماد المدخل البصري المكاني من قبل مدرسي مادة تاريخ الحضارات القديمة بوصفه يعد من المداخل التدريسية التي تساعد على فهم الطالب للمادة الدراسية وتنمية المفاهيم التاريخية، فضلاً عن ضرورة التأكيد على أهمية إستعمال وتفعيل الحاسة البصرية في عملية التدريس.

واقترحت الدراسة: إجراء دراسات مماثلة لمواد دراسية أخرى غير التاريخ ولمراحل دراسية مختلفة وعلى كلا الجنسين، فضلاً عن استعمال المدخل البصري المكاني مع أنواع أخرى من المتغيرات مثل (الأتجاه نحو التاريخ ، وتنمية الخيال التاريخي ، والتحصيل ، والأستبقاء ، والأكتساب).