ندوة علمية في اساسية ديالى تناقش التوجيه المهني لطلبة المرحلة الرابعة لما بعد التخرج
17/10/2018
ندوة علمية في اساسية ديالى تناقش التوجيه المهني لطلبة المرحلة الرابعة لما بعد التخرج

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ندوة علمية في اساسية ديالى تناقش التوجيه المهني لطلبة المرحلة الرابعة لما بعد التخرج

        ضمن توجيهات رئاسة جامعة ديالى في استحداث شعبة التأهيل والتوظيف والمتابعة الخاصة بالطلبة وربطها بوحدات تابعة لها في الكليات كافة لمتابعة الخريجين

        اقامت كلية التربية الاساسية بجامعة ديالى وبمشاركة قسم الحاسبات وقسم الارشاد النفسي والتوجيه التربوي ووحدة التأهيل والتوظيف والمتابعة في الكلية، ندوة علمية عن (التوجيه المهني لطلبة المرحلة الرابعة لما بعد التخرج)

        هدفت الندوة العلمية التي القاها الاستاذ المساعد دنيا جليل اسماعيل، والمدرس نورس حيدر محمود الى توفير المعلومات المهنية فيما يتعلق بمتطلبات الشخصية ومتطلبات المهنة بأنواعها حتى يستطيع الفرد ان يتخذ قراراً مهنياً سليماً، وتحقيق التكيف الشخصي والتربوي والمهني عن طريق مساعدة الفرد في الاختيار المناسب للمهنة والاستعداد لها والدخول فيها وتحقيق النجاح والرضا المهني، فضلاً عن تبصير الطلبة بنوعية الوظائف المتاحة المتعلقة بكل تخصص من التخصصات المتاحة.

        وتطرقت الندوة العلمية الى اربعة محاور جوهرية تصب في مصلحة الطالب المتخرج، المحور الاول ناقش الاتجاهات والاساليب الحديثة في تطوير التوجيه المهني واستقراء الهوية المهنية وصورة المستقبل المهني للطلبة. اما المحور الثاني اكد على اهمية ان الشركاء من مؤسسات القطاع العام والخاص والشركات والمؤسسات لها دوراً كبيراً في رسم مستقبل الطلبة المهني، وسلط الضوء في المحور الثالث على دراسات التوجيه المهني وسوق العمل، واخيراً ركز المحور الرابع على المبادرات والمشاريع الريادية ودورها في تعزيز مفهوم ريادة الاعمال لدى الطلبة بما يسهم في بناء الوطن ورفعته

واوصت الندوة بضرورة الاستفادة من البرامج الالكترونية وتطويرها لخدمة التوجيه المهني وتطوير ادوات ومقاييس اضافية للميول والاتجاهات والقدرات تساعد على اتخاذ قرارات مستقبلية بطريقة علمية وبأساليب فنية حديثة، والتأكيد على التفعيل الحقيقي لدور الشراكة بين القائمين على خدمة التوجيه المهني والمؤسسات الحكومية ومؤسسات التوجيه المهني، فضلاً عن تفعيل دور وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط الإعلامية الحديثة لتسهيل عملية التواصل بين الشركاء واولياء الامور لتطوير خدمة التوجيه المهني، والتأكيد على اهمية العمل مع مؤسسات القطاع الخاص لزيادة عدد ونوعية البرامج التدريبية والتأهيلية للطلبة التي توفر لهم فرص عمل مستقبلية مناسبة في سوق العمل