اساسية ديالى تنظم ندوة علمية عن عمليات التجميل المعاصرة من وجهة نظر شرعية وطبية
02/12/2018
اساسية ديالى تنظم ندوة علمية عن عمليات التجميل المعاصرة من وجهة نظر شرعية وطبية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اساسية ديالى تنظم ندوة علمية عن عمليات التجميل المعاصرة من وجهة نظر شرعية وطبية

 

       بحضور الاستاذ المساعد الدكتور حيدر شاكر مزهر عميد كلية التربية الاساسية، اقام قسم اللغة العربية وبالتعاون مع دائرة صحة ديالى وشعبة التعليم المستمر في الكلية ندوة علمية بعنوان (العمليات التجميلية المعاصرة وما يتعلق بها من وجهة نظر شرعية وطبية)

       هدفت الندوة العلمية تعريف السادة الحضور بعمليات التجميل المعاصرة وما هو حكم الشرع تجاها فضلاً عن التعرف على الاثار الجانبية من الناحية الطبية لتلك العمليات.  

       وتناولت الندوة العلمية محوران اساسيان يخصان عمليات التجميل قدم المحور الاول الدكتور علاء خورشيد مراد، طبيب الامراض الجلدية في دائرة صحة ديالى اذ تطرق الى عمليات التجميل وانواعها الجراحية وغير الجراحية مثل عمليات الحقن الموضعي فضلاً عن عمليات سحب الدهون ثم سلط الضوء على بعض الاحصائيات التي كشفت عدد العمليات التجميلية سنوياً في العراق والعالم، وما هي ابرز الاثار الجانبية الصحية لهذه العمليات الجراحية.

       اما المحور الثاني فقدمته الاستاذ المساعد الدكتور خولة حمد الزيدي أذ تطرقت فيه الى عمليات التجميل من وجهة نظر شرعية وما هو رأي الشرع والدين فيها فضلاً عن التمييز بين نوعين من هذه العمليات فمنها ما هو ضروري ومنها ما يكون لأسباب اخرى مثل الهوس بممثل معين او لاعب مشهور او بسبب الترف المادي لبعض الافراد.

       واوصت الندوة العلمية بضرورة استشارة الطبيب المختص قبل اجراء العملية وذلك لان الجراحات التجميلية محل نظر ودراسة، وان الاسلام لا يعارض عمليات التجميل التي تهدف الى علاج العيوب وأزالة التشوهات  ورفع الضرر الحسي او النفسي لانها من التداوي المشروع، وتوعية الطلاب عادة والطالبات خاصة على مخاطر اجراء العمليات التجميلية غير الضرورية والموازنة بين المفاسد والمصالح، فضلاً عن ضرورة اقامة ندوات توعوية بهذا الخصوص لأهميتها على الصحة، وضع قواعد وسن القوانين التي تنظم اجراء هذه الجرحات من الناحية الشرعية ةالعلمية والعرفية.