اخبار الكلية

كلمة عميد كلية التربية الاساسية الاستاذ الدكتور عبدالرحمن ناصر راشد بمناسبة اليوم العالمي للتعليم

   
156 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   24/01/2021 1:34 مساءا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

  • زميلاتي ، زملائي الأفاضل – أبنائي الطلبة الأعزاء.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اليوم هو الرابع والعشرون من كانون الثاني الذي عُدّ((اليوم العالمي للتعليم)) من قِبل الجمعية ألعامة للأمم المتّحدة تكريماً وتنظيماً للتعليم الذّي يضطلع بدور ريّادي في تحقيق السلام والتنمية وتحت شعار ((إنعاش التعليم وتنشيطه لدى الجيل الذّي يعاني من جائحة كورونا )) وأن هذه المناسبة تحلُ عليناونحن والعالم لازلنا نعاني من أثار هذه الجائحة التي ألقت بضلالها على بلدنا العزيز والتي تسببت في اضطراب العملية التعليمية في كل إرجاء العالم على نطاق واسع من خلال إغلاق المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية الأخرى.

السيدات والسادة الأفاضل ...

    أنّ الجامعة هي إحدى القوى الفاعلة في المجتمع وهي مركز إشعاع له بما تقدمه من علوم ومعارف وبما تملكه من قيم ومبادئ عليا يستنير بِها الأجيال وتسهُم في الحفاظ على ثقافة المجتمع وقيمه الأصيلة وعلى تماسكه وتقدمه وازدهاره وهذه هي رسالة ألجامعة السامية كمؤسسة تربوية وعلمية وحضارية لها الدور الأساس في (( تنمية البشر علميا وتربويا)) وبما إن جائحة كورونا تركت أثارها السلبية على جميع مفاصل الحياة ومن ضمنها الجامعة ، الاّ ان دور الجامعات الذّي تحدثنا عنهُ لم ينقطع وذلك من خلال التعليم الالكتروني الذّي كانَ هو البديل المناسب للتعليم التقليدي الذّي أوقفته هذه الجائحة والحق يجب ان يقال ان تدريسيي كليتنا قد اثبتوا جدارة وتميز في التعليم الالكتروني رغم الصعوبات والمعوقات التي واجهتنا جميعاً في التعامل مع وسائل هذا التعليم الجديد علينا في كل شيء.  

والحمد لله نرى اليوم أنّ تدريسيينا قد امتلكوا من الخبرات والكفاءات والدراية في معظم تفاصيل التعليم الالكتروني .

أيُّها السادة تدريسييون وطلبة ...

 أودُّ أن أُبلغكم تحيات واعتزاز معاليّ وزير التعليم العالي والبحث العلمّي بِكم لما قدمتموه من جهود كبيرة ومخلصة في هذه الظروف الصعبة وكذلك المتابعة المستمرة والدؤبة للسيد رئيس الجامعة لكل تفاصيل عملية التعلم الالكتروني، لذلك ادعوكم كافة ( تدريسيين وموظفين وطلبة ) إلى التكاتف والتآزر والمحبة لكي نجتاز هذه المرحلة الحساسة والحرجة من تأريخ بلدنا الغالي بلد الحضارات والأمجاد، هذا البلد الذّي علم العالم الكتابة والتمدّن وان نتعاطى مع الظروف بمنطق المسؤولية والصبر والحكمة والموضوعية، ونحن ُ مصممون على أن نسير بخطى حقيقية في سبيل تحقيق الشعار الذّي نسبته وزارتنا في دورات التخرج للعام الماضي ((تعليمنا لن يتوقف)).

الاستاذ الدكتور

عبدالرحمن ناصر راشد

عـ/ عميد الكلية




 

      اقسام الكلية      رئاسة الجامعة وكلياتها
جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية الاساسية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2020       العراق - ديالى - بعقوبة | حي المصطفى

 

3:45